أوس ليتل روك يساعد المشردين في مونتريال

10 جمادى الثانية 1439
أوس ليتل روك (لس 9) كلف 16 ديسمبر 2017 في بوفالو، نيويورك (البحرية الامريكية الصورة مجاملة من لوكهيد مارتن)
أوس ليتل روك (لس 9) كلف 16 ديسمبر 2017 في بوفالو، نيويورك (البحرية الامريكية الصورة مجاملة من لوكهيد مارتن)

وهناك مجموعة من البحارة الأميركيين الذين تمسكهم في مونتريال لفصل الشتاء وهم يتدخلون لمساعدة المجتمع المحلي.

من المقرر أن تبحر سفينة القتال البحرية الجديدة المتغيرة في الحرية التابعة للبحرية الأمريكية، أوس ليتل روك (لس 9)، والتي كان من المقرر أصلا أن تبحر في ميناءها الرئيسي في مايبورت، فلا بعد أن بدأت في ديسمبر 2017 في بافالو، نيويورك ، تنفق الشتاء في مونتريال بسبب أسوأ مما كان متوقعا الطقس والجليد في سانت لورانس سيواي.

بينما في مونتريال، يواصل طاقم السفينة التركيز على التدريب والاستعداد والشهادات، في حين يعطي أيضا إلى المجتمع المحلي من خلال خدمة التطوع.

في 23 فبراير، تطوع البحارة ليتل روك في بعثة قاعة الترحيب حيث ساعدوا في العمليات اليومية عن طريق تعبئة البقالة، وكراسي البناء وتغليف المواد الغذائية للمشردين، والآباء الوحيدين والشباب المعرضين للخطر.

"كان من الجميل أن أعيد للمجتمع. خصوصا أن شعب مونتريال كان مرحبا بالترحيب والطيب، كأميركي زائر كان من الجميل أن يعيد إلى المجتمع "، وقال أحد المتطوعين، ضابط العمليات أول درجة صغيرة تافه آرون هكابا.

على مدار اليوم، تمكن البحارة الأمريكيون من التفاعل مع المواطنين المحليين على حد سواء من جانب الأشخاص الذين يتلقون الطعام والذين يديرون البرنامج ويعملون فيه.

وقال تاريوس ويليامز، كبير مسؤولي العمليات في شركة "تيليوس ويليامز": "كل الناس الذين يديرون هذا البرنامج كانوا متحمسين جدا لخدمة المجتمع ومساعدة أكبر عدد ممكن من الناس". واضاف "كان من المذهل معرفة عدد الاشخاص الذين يتغذون ويدعمون كل اسبوع".

وفقا للمديرين، تأسست قاعة ترحيب قاعة في عام 1892 ويقدم الدعم للمشردين والأمهات الوحيدات الشباب، والشباب المعرضين للخطر في المجتمع الحضري مونتريال. يوفر متجر البقالة مجانا إمدادات الغذاء والمعيشة الأساسية لأولئك الذين هم في حاجة إليها.

أخبار, العين على البحرية, القوات البحرية, الناس & أخبار الشركة, الناس في الأخبار الاقسام