قراصنة هجوم ناقلة الكيميائية قبالة الصومال

جورج أوبولوتسا7 جمادى الثانية 1439
صورة مجاملة من http://www.shipspotting.com و lk.lv/en/lsc-shipmanagement/EU نافور
صورة مجاملة من http://www.shipspotting.com و lk.lv/en/lsc-shipmanagement/EU نافور

ذكرت القوة البحرية التابعة للاتحاد الاوروبى ان القراصنة الصوماليين المشتبه فيهم هاجموا ناقلة كيماوية سينغابورية يوم الجمعة ولكنهم صدوا من قبل الحراس على متنها، وهى اول حادث من نوعه فى غضون شهور.
وقال الاتحاد الاوروبي في بيان ان 50 الف طن متري من ليوبارد صن تبحر من صحار في عمان الى كيب تاون في جنوب افريقيا عندما تعرضت لهجومين على بعد 160 ميلا بحريا (295 كلم) قبالة سواحل الصومال.
وقال نافور "ان المناورات اقتربت من القصف واطلقت النار عليها، وبعدها اطلق فريق الامن المسلح الخاص النار على الطلقات التحذيرية".
واستمر الحادث حوالي 20 دقيقة، وكانت السفينة وطاقمها آمنة.
وقال الاتحاد الأوروبي ناففور إن الهجوم، من المرجح أن يكون القرصنة ذات الصلة، كان الأول من نوعه في المنطقة منذ نوفمبر تشرين الثاني عام 2017.
وقد ارتفعت هجمات القراصنة قبالة الساحل الصومالي في ذلك العام بعد سنوات من الهدوء النسبي. وكانت سنة الذروة عام 2011 عندما أطلق القراصنة 237 هجوما واحتجزوا مئات الرهائن، وفقا للبيانات الصادرة عن المكتب البحري الدولي.
وتعمل عدة بحرية أجنبية، بما في ذلك من الاتحاد الأوروبي والصين، بانتظام في المنطقة كجزء من بعثات مكافحة القرصنة.


(تقرير جورج أوبولوتسا؛ التحرير بواسطة أليسون وليامز وجون ستونستريت)
أخبار, الأمن البحري, البحرية, الخدمات اللوجستية, السلامة البحرية, ناقلات الاتجاهات الاقسام