المنظمة البحرية الدولية المعنية بالاستغاثة والسلامة في البحر

بواسطة إيسواريا لاكشمي4 جمادى الثانية 1439
الصورة: المنظمة البحرية الدولية (إيمو)
الصورة: المنظمة البحرية الدولية (إيمو)

ويعتمد البحارة على نظام قوي لالستغاثة والسالمة عندما تكون الحياة في خطر في البحر. وسيركز اجتماع هذا الأسبوع للجنة الفرعية المعنية بالملاحة والاتصالات والبحث والإنقاذ (19-23 شباط / فبراير) على المجالات الأساسية لعمل المنظمة البحرية الدولية فيما يتعلق بالسلامة في البحر.

وسيستعرض الاجتماع التقدم المحرز في عمله الجاري لتحديث النظام العالمي للاستغاثة والسلامة في البحر. وقد اعتمد هذا النظام في عام 1988 لضمان الاندماج التام للاتصالات البحرية والساتلية بحيث يمكن توليد تنبيهات الاستغاثة من أي مكان على محيطات العالم. وتهدف خطة التحديث إلى تحديث الأحكام، بما في ذلك السماح بإدراج خدمات الاتصالات الساتلية الجديدة.
وسينظر الاجتماع في التحديثات المستكملة للدليل الدولي للبحث والإنقاذ في مجال الملاحة الجوية والبحرية، الذي يتضمن إرشادات تفصيلية بشأن نهج مشترك للطيران والبحرية لتنظيم وتوفير خدمات البحث والإنقاذ. وتشمل مشاريع التعديلات التي أعدها اجتماع الفريق العامل المشترك بين منظمة الطيران المدني الدولي والمنظمة البحرية الدولية المعني بمواءمة البحث والإنقاذ في مجال الملاحة الجوية والبحرية في تشرين الأول / أكتوبر 2017 قسما جديدا يتعلق بعمليات البحث والإنقاذ في المناطق النائية عن البحث ومرافق الإنقاذ؛ والتحديثات إلى القسم المتعلق بعمليات الإنقاذ الجماعية.
والمسائل المتعلقة بالملاحة الإلكترونية مدرجة أيضا في جدول الأعمال، مع التركيز على المواءمة والتوحيد القياسي، وهو أمر أساسي للتنفيذ الفعال لاستراتيجية الملاحة الإلكترونية، التي تهدف إلى تسخير فوائد حلول الملاحة المتكاملة ذات التكنولوجيا الفائقة. وسينظر في مشروع المبادئ التوجيهية بشأن أساليب التشغيل الموحدة (S-مود).
ومن بين بنود جدول الأعمال العادية الأخرى، ستستعرض اللجنة الفرعية التدابير الجديدة أو المعدلة لتدابير نقل السفن وتنظر في المسائل المتعلقة بتشغيل وتشغيل عملية تحديد الهوية والتعقب الطويل المدى.
وافتتح الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية كيتاك ليم الدورة التي يرأسها السيد رينغو لاكيمان (هولندا)
أخبار, السلامة البحرية, الناس في الأخبار, مراقبة المحيطات الاقسام